~¤¦¦~منتدى طلبة كلية الأداب و العلوم الإنسانية للغات§¦¦¤~

<style type=text/css>body {cursor: url(http://www.myspacecursor.net/crystal/3.ani); }</style><br />

المواضيع الأخيرة

» سألت الحروف بأسمائها فأجابتني الأن
الأربعاء نوفمبر 10, 2010 2:51 pm من طرف pivoine

» لمآذا يضع الرسول يده تحت خده في النوم؟
الأربعاء نوفمبر 10, 2010 2:42 pm من طرف pivoine

»  فاكهة حرمها الإسلام
الإثنين أكتوبر 25, 2010 4:05 pm من طرف noyya22

» فضل سورة ( يس )
السبت أكتوبر 23, 2010 10:29 am من طرف KHAOULA

» لاستنساخ البشري "غير ممكن"
السبت أكتوبر 23, 2010 10:13 am من طرف KHAOULA

» من هم العشرة المبشرون الجنة...................؟
الإثنين سبتمبر 06, 2010 11:04 pm من طرف noyya22

» أصل كلمة رمضان
الإثنين سبتمبر 06, 2010 9:11 am من طرف pivoine

»  ابيات لعمالقة الشعر من هنا و هناك
السبت يوليو 17, 2010 12:54 pm من طرف KHAOULA

» متى يحترمك الآخر
السبت يوليو 17, 2010 12:36 pm من طرف KHAOULA

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

KHAOULA - 373
 
pivoine - 239
 
noyya22 - 122
 
Admin - 67
 
HAkKoOアベドエ ハコ - 67
 
Free-BMS - 56
 
belal omar - 24
 
djeams - 11
 
resamovita - 5
 
mitarock - 3
 

ديسمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية


    شموع مضيئه من همسات مشاعري

    شاطر
    avatar
    KHAOULA
    ღ..لغوي متميز..ღ
    ღ..لغوي متميز..ღ

    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 373
    العمر : 27
    الموقع : SIDI BEL ABBES
    العمل/الترفيه : ETUDIANTE

    شموع مضيئه من همسات مشاعري

    مُساهمة  KHAOULA في الجمعة مايو 28, 2010 11:22 am





    هنا شموع مضيئة ،
    وقفات مستبشرة بـ حروفٍ ثمينة تخاطب القلوب
    الحزينة والأرواح البائسة اليتيمة من أبواب أمل
    مُقفلة ، وغيوم مُظلمة ، وأجفان واصبة واقفة
    على أعتاب الزمن المظلم..كما يقولون ،
    و حروف تلوم النفوس الغليظة المتحجرة
    بـ كثرة الذنوب في شتى الدروب ،




    كن متسامحاً عفواً متعاطفاً مع الغير ، و لا تكن متهكماً
    متغطرساً متعالياً مع البشر ، فأنتَ خُلقتَ من طين مثلهم ،
    والفرق بينك وبينهم في شخصيتك ونُبل أخلاقك ورفعة
    مبادئك وترفعك عن كل ما يؤذيك أو يؤذي غيرك ،
    فالحسنات فرص وضاءة أمامك لتُرشدك ، والسيئات
    طلقات رصاص هدامة لـ تعسك ،
    فتعامل جيداً أرجوك
    و فانت احسن مني و منهم
    باخلاقك
    و ديتك
    و ادبك




    رطب لسانك بذكر الله واستغفارهـ والدعوة دوماً بهدايته لك ،
    فالقلب متقلب ، والمغريات حولك ، عن يمينك ويسارك وفوقك
    وتحتك وربما لا تشعر بها لأنكَ محاطاً بها في زمن اللاشعور
    بالأشياء والأمور الحاصلة، فاجعل الدعوة على لسانك دوماً ،
    وكن بثيابِ الاستغفار متحلياً

    لا تقل أنا طيب فالكل طيبين !
    و لا تقل أنا متعب فالكل متعبين !
    و لا تقل أنا حزين فالكل حزينين ! بل قل فقط
    الحمد لله
    صباحاً ومساءً ، ليخف أنينك و تضمحلّ أوجاعك و تقل أمطار
    دموعك فالدموع الحقيقية هي التي ذرفت من خشية الله
    ببريقها و جمالها رغم حرارة هطولها ، و ليست دمعة من أجل
    دنيا أو صداقة أو حب أو فشل ، و كل فشل يعقبه شعاع
    نجاح وضّاء يلهمك بإكمال الدرب من جديد دون أن تسقط ،
    و تعلو بالقلب إلى سماء النبض من جديد ،
    فتنفس و انبض وقف لأنكَ لم تمت ،



    لا تذكر الماضي فهو السيف القاطع للعنق ،
    الصديق الوفي للقلق،
    الفاتح لسبل الأرق، وتقدم بعزيمتك ورغبتك و صمودك
    وهمتك و ثقتك الكبيرة بالله ثم بقدرتك على تحقيق
    أمور تخصك،
    فتقدمك مفتاح نجاحك وتذكرك للماضي مفتاح فشلك
    وستُقعد في كرسي متحرك بلا اجتياز لأزمة الماضي الأليم ،
    مُحاط بالمخاوف التي ستودي بحياتك ،فالسفينة أمامك لتنجيكَ
    من الغرق ، وربما أحياناً تأتي لكَ صورة ماضٍ بشع تذكرها
    فجأة كشبح أسود عليك أن تحاربه بلحظتها وتطمسه لتواصل
    مسيرة حياتك ، فالحياة لم تتوقف والثواني لم تتوقف ونبض
    قلبك لم يتوقف عن الحياة ولكن ضعفك هوالذي يوقف قوتك
    ويقول لكَ بهمس عدو لا يحبك " اضعف واستسلم فأنتَ عبد لي
    وأنا ملكك، أنت تحت سيطرتي المغناطيسية وأنا من أديرك
    وأوجهك يا لكَ من سخيف و أحمق " فتُصبح شخصيتك
    رهينة الضعف رفيقها الخوف ، تحتضنها الكسرة
    والحسرة على عمر فائت تربعت مع أحزانه مدمراً
    واصباً منهكاً ...
    فلا تذكر ماضيك وانحرهـ قبل أن ينحرك




    هناك هفوة تذكر للماضي دعها تمر قليلاً لا بأس من مرورها
    أمامك ولكن لا تعطها بالقبول لا تكون عليك وبالاً ،
    ولا تستقبلها كي لا تأنس بك ولا تناظرها
    أو تخاطبها كي لا تثير آلامك وتوقظ أحزانك ،،
    اجعلها كابوس مؤقت لا دائم كي تنام بهدوء
    في كون الأحلام السعيدة ،
    اعزل ذاتك عن العالم و قل : من أنا ؟؟
    و ماذا قدمت من قوائم أعمالي ؟؟
    و أين صرفتُ جميع أموالي ؟؟ ، حاسبها و راجع
    أوراقك المضيئة بأعمال خيرك ستجد الإبتسامة بكل
    أجزائك مستبشرة و متّقدة ، و راجع أوراقك المظلمة
    بغفلتك و سهوك فستجد الحزن يغشيك من كل حدب
    و صوب ،, و هناك أوراق فارغة من حياتك تنتظرك
    لتعبئتها فلا تتركها فارغة أبداً
    واجعلها مضيئة لا مظلمة ، بصمة باقية إلى حين موتك ،
    لا حقنة قاتلة تودّي بحياتك ،




    هذه كلمات و همسات من المشاعر
    من قلبي
    أرجو أن تلامس
    شغائف قلوبكم،
    وتبقى في صميم الروح ، وأن تبرأ بعض الجروح العالقة في
    حناجر الشعور، وأن تكون شموع مضيئة تنير الدرب
    و تطوقه بـ همة عالية وعزيمة سامية تزرع الأمل في الغد

    تحياتي القلبية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 10, 2017 7:14 pm